الدارجة المغربية

سعّاي (مُتسوّل)

سعّاي في اللهجة المغربية تُطلق على المتسوّل، من المعروف أن السّعي في اللغة يعني العمل والكسب، أوالعدْو و السير إلى الخير أو الشّر والمعاني كثيرة.

سعّاي في اللهجة المغربية تُطلق على المتسوّل، من المعروف أن السّعي في اللغة يعني العمل والكسب، أوالعدْو و السير إلى الخير أو الشّر والمعاني كثيرة.

قال الله تعالى{وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسانِ إِلَّا ما سَعى}. سورة النجم – الآية 39

وقال جل في علاه:{إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاَةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ}. سورة الجمعة – الآية 9

فكيف تحولت هذه الكلمة من هذه المعاني إلى معنى التسول في الدارجة المغربية؟

نرجع لمعاجم اللغة العربية القديمة، جاء في المحيط في اللغة :السِّعَايَةُ: أخذُ الصَّدَقاتِ.وأسْعى على صَدَقاتِهم: اسْتَعْمَل عليهم ساعيًا.

فمن هو الساعي؟ هو الذي يعمل على الصدقات يأخذها من مالكي النصاب ويعطيها للمستحقين.السّاعي في صحاح العربية هو كل من ولى شيئا على قوم فهو ساعٍ عليهم، وأكثر ما يقال ذلك في وُلاةِ الصَدقة وحامليها.

ولهذا سمّي ساعي البريد بالسّاعي لأنه مكلف بتوصيل الأمانات لأصحابها.

اختفت مهنة ساعي الصدقات في بلداننا الإسلامية فأصبح الفقير الذي يخرج للتسوّل يسمّى ساعي لكنه يسعى لنفسه فقط ويتسوّل بين المارّة.

إقرأ أيضا:الدارجة المغربية : الباسل

فما رأيك بظاهرة السّعاية التي انتشرت بشكل كبير ؟

#لا_للفرنسة

#بالمغربي_الفصيح

السابق
الفارابي (260 – 339 هـ / 874 – 950 م)
التالي
سَقْصى (سأَل)

اترك تعليقاً