تاريخ وأحداث

الصحراء المغربية

صحراء بني معقل المغربية

مبايعة_قبائل_عرب_المعقل_الصحراوية_للسلطان_العلوي_الشريف_الحسن_الاول_في_القرن_التاسع_عشر:

زيارة السلطان الحسن الأول بتاريخ الثلاثاء 10 جمادى الثانية 1303 هجرية الموافق ل16 مارس 1886 لبلاد سوس والصحراء وطرده للتجار البريطانيين ووفود القبائل المغربية عليه وتقديم بيعتها وولائها للسلطان.

يقول الدكتور نورالدين بلحداد:

ثم أعاد الغزو ثانيا للسوس من مراكش، في عاشر جمادى الثانية من سنة ثلاثمائة وألف فخاض في بلاد السوس إلى ماورائها من عرب المعقل وسائر قبائل الصحراء، لما بلغه من إضطراب الرعايا بتلك النواحي، وأن بعض تجار دولة إنكلترا قصد مرسى طرفاية بتلك السواحل ، ووصل يده في البيع والشراء ببعض القبائل واطمأن بالبناء هناك لمخالطته تلك النواحي ، فسارع لحسم مادة ماينشأ من ذلك، وأصلح أحوال البلاد ، وأبطل ماكان يريد التاجر من فسادوقد رجعوا إلى الطاعة وتلقوه على العادة أفواجا ، ناشرين أعلام الفرح اتجاه جيوش الله سرى وأدلاجا ، مقدمين بين يديهم هداياهم ،(متترسين) بأبنائهم وإخوانهم وسراياهم ، مادين أعناق الإمتثال ، عاضين بالنواجد على الخدمة وصالح الأعمال، وكتب بذلك أيضا إلى قواد المغرب يعرفهم الخبر. وكذلك وفدت عليه أشياخ عرب معقل وكبراؤهم عند انتهائه لأرضهم فارحين بقدومه متبركين بطلعته السعيدة ، ومن بلادهم وجه كتيبة من جيشه إلى مرسى طرفاية ، فغيروا ماكان أحدثه التجار الإنجليزيين من البناء وطمسوا أعلامه ، وفر من كان بها من النصارى إلى مراكبهم بالبحر.

إقرأ أيضا:بلدان وأراضي غير أوروبية لازالت تحتلها فرنسا

المصدر:الدكتور نور الدين بلحداد”السلطان مولاي الحسن الأول والسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية 1873_1894م”

السابق
أصول قبائل غمارة الجبلية بالمغرب
التالي
كتاب الأساليب الإحصائية والجغرافيا

اترك تعليقاً