أعلام وعلماء

الرياضي الفلكي الفقيه الزاهد ابن المجدي

أبو العباس شهاب الدين أحمد بن رجب بن طِيْبغا، فلكي ورياضي مصري، وجده طيبغا كان أحد أمراء المماليك ويعرف بابن المجدي فنسب إليه. ولد في القاهرة وحفظ القرآن الكريم وبرع فى عدة فنون وعلوم، وكان أبرز علماء عصره في الفلك والرياضيات من حساب مثلثات والحساب العددى والهندسة والجداول الرياضية والتقويم والهيئة والنحو والفقه والفرائض بلا منازع.

أبو العباس شهاب الدين أحمد بن رجب بن طِيْبغا، فلكي ورياضي مصري، وجده طيبغا كان أحد أمراء المماليك ويعرف بابن المجدي فنسب إليه.
ولد في القاهرة وحفظ القرآن الكريم وبرع فى عدة فنون وعلوم، وكان أبرز علماء عصره في الفلك والرياضيات من حساب مثلثات والحساب العددى والهندسة والجداول الرياضية والتقويم والهيئة والنحو والفقه والفرائض بلا منازع.
تعد أبحاثه الفلكية ذات أهمية فائقة فى مجالات حسابات أوائل الشهور والهلال. واهتم بدراسة الكواكب، وأهم إنجازاته العلمية أنه أضاف جديدا في الفلك لمعرفة كيفية التعرف على حال كوكب معين فى وقت معين، ومعرفة الظل الواقع فى السطح الموازى للأفق فى أي وقت معين، ومعرفة الظل الواقع فى السطح الموازى لمعدل النهار وسمته، وإخراج الجهات بارتفاع قطب المعدل للنهار، ومعرفة الجهات على أي سطح فرض من الأسطحة القائمة والمائلة والساعات الفلكية، بالإضافة إلى التعرف على ارتفاع الشمس إذا ألقت شعاعها فى موضع لا يمكن الوصول إليه.
وله مباحث هامة فى معرفة عمق الآبار، وسعة الأنهار، ومسافة ما بين الجبلين، وأيهما أقرب للسائر فى الطريق.
ترك ابن المجدي آثاراً عديدة أشهرها: (الدر اليتيم في صناعة التقويم)، (إرشاد الحائر إلى تخطيط فضل الدوائر) في علم الهيئة، (تعديل القمر)، (تعديل زحل(،. (كنز اليواقيت في الكشف عن أصول التوقيت) ، و(التسهيل والتقريب في طرق الحل والتركيب ) وهو كتاب في تقويم الكواكب السبعة وكيفية حلها وتركيب جداولها والعمل بها، ورسالة في استخراج التواريخ بعضها من بعض.
وقد برهن على جميع مسائل كتاب سبط المارديني (الدر المنثور في العمل بربع الدستور) بواسطة الخطوط وأشكالها، وبواسطة طريق النسبة وترتيب حدودها، وبواسطة الطرق الهندسية وذلك في كتابه )إرشاد السائل في أصول المسائل)
ومن أعماله القيمة في الرياضيات شرحه لكتاب ابن البناء المراكشي (تلخيص أعمال الحساب) وهو يشتمل على مواضيع رياضية مهمة. وله أيضا (إبراز لطائف الغوامض في إحراز صناعة الفرائض).
وكان رحمه الله خيّرا كريما فقد كان ينفق من أمواله الخاصة على طلابه من الفقراء والمحتاجين. وقد أشاد كثير من العلماء ومنهم جلال الدين السيوطى بعقليته وتواضعه ومستواه العلمي.

إقرأ أيضا:ابن وافد الأندلسي

وقد قربت مؤلفات ابن المجدي من خمسين كتابا ورسالة ومقال معظمها في الفلك والرياضيات، وهي في معظمها مخطوطات بدور الكتب العربية والأجنبية

ومن أهم كتب ابن المجدي في الرياضيات:

  • المبتكرات في الحساب
  • حاوي اللباب وشرح تلخيص الحساب
  • الدوريات

ومن بين مؤلفاته الهامة في الفلك:

  • رشاد السائل إلى أصول المسائل
  • رشاد الحائر في العمل بربع الدائرة
  • الاستيعاب للعمل بصدر الأوزة وجناح الغراب، وهو مرتب في مقدمة وعشرمقالات وخاتمة
  • الإشارات في كيفية العمل بالمحلولات
  • بهجة الألباب فيعلم الأسطرلاب
  • التسهيل والتقريب في طرق الحل والتركيب، وهو كتاب في تقويم الكواكب السبعة وكيفية حلها وتركيب جداولها والعمل بها
  • الدر في مباشرة القمر
  • دستور النيرين
  • الدر اليتيم في حل الشمس والقمر
  • الدر اليتيم في تعديل القمر
  • كنز اليواقيت في الكشف عن أصول التوقيت
  • الكواكب المضيَّة في العمل بالمسائل الدورية
  • المنهل العذب الزلالفي معرفة حساب الهلال
  • المنهل العذب الزلال في تقويم الكواكب السبعة ورؤية الهلال
  • الضوء اللائح في أصول التسطيح ورسم الصفائح
  • كشف الحقائق في حساب الدرج والدقائق أو «زبد الرقائق في حساب الدرج والدقائق»

وكتب بعض الرسائل في الفلك من أهمها:

إقرأ أيضا:الأسرة الطبية الأندلسية: بنو زهر 5 (ابن زهر الحفيد)
  • معرفة الأوساط
  • العمل بالجيب
  • تعديل زحل
  • الدوحات المزهرات في العمل بربع المقنطرات
  • العمل المرسوم بربع المقنطرات
  • استخراج التواريخ بعضها من بعض
  • تعديل الشمس والقمر
  • تعديل القمر المحكم
  • تقويم الكواكب
  • الربع المستتر
  • الربع الهلالي
  • فضل الدائر على البسائط والقائمات والمائلات
  • ربع الشكازية

السابق
سكان منطقة تامسنا ودكالة حسب العلامة المختار السوسي
التالي
أبو موسى المديني

اترك تعليقاً