مقالات متنوعة

#تطبيق السنة الإدارية

تطبيق سلطة الإنجاز للمهندس:علي محمد علي من مصر الشقيقة


16 جمادى الثانية 1445ه/ 30 دجنبر 2023م

إهداء:
إلى أولئك الحيارى في تدبير أوقاتهم والأعمار، إلى من يبحث عن إدارة ذاته في زحمة التطبيقات، إلى من يبحثون عن نفع الذات، في زمن الفتن والشهوات، أقدم لكم مقالي، لعله يكون نبراسا لكم حتى تشاركوا في ورشة عمل لنهضة الأمة،وإلى الأبطال في غزة العزة أقول لكم لقد أعدتم لأمتنا عزها بعد كل هذا الذل والهوان، فأنتم بشارة النبي العدنان عليه الصلاة والسلام  وأنتم في خير رباط الأمة رباط عسقلان.
تصميم المقال:
+مقدمة: سياق الحديث عن تطبيق السنة
+التعريف بصاحب التطبيق: علي محمد علي
+تعريف بمشاريعه
+تعريف بتطبيق سلطة الإنجاز وتأثيره على إنتاجيتي

مقدمة: مع كل نهاية عام إداري(نتعامل مع السنة الميلادية كسنة إدارية تُستخدم في تدبير الإدارات والمؤسسات ولا نهتم بالاحتفال بها، فهذا من التشبه بأصحاب المعتقدات الأخرى ودخول جحر الضب كما وضح النبي صلى الله عليه وسلم في سنته المطهرة ) تبرز تلك النزعة في جرد المنجزات والأهداف التي تم تحقيقها، طيلة أشهر العام الذي سيودعنا بعد سويعات، وإيمانا مني بأن حياتنا على هذه الأرض إن لم تكن في منفعة لنا ولغيرنا فهي مضرة لنا وللمحيطين بنا ، وإن لم تكن حمالة للخير فهي حمالة للشر، وإن لم نستفد من التكنولوجيا وإيجابياتها، فإننا سنتضرر من سلبياتها.
ولهذا قررت أن أتحدث عن تطبيق السنة، وهو تطبيق لزيادة الإنتاجية الشخصية، نحو مراقبة أعمالنا و أوقاتنا حتى لا تضيع في زحمة الحياة، وحتى لا نكون عبئا على الحياة.

إقرأ أيضا:الموريون

+التعريف بصاحب التطبيق:على محمد علي

مهندس مصري شاب ولج عالم صناعة المحتوى على اليوتيوب من أوسع أبوابه حينما بدأ تلخيص كتب التطوير الذاتي، ومشاركتها على قناته مع إرفاقها بملخص مكتوب، يمكن تحميله من موقع إنتاجية أو تطبيق علي وكتاب، حينما تستمع له تحس بأنه وفي للمرجعية الإسلامية ومرتبط بها أشد الارتباط فلن تجده يمجد غربيا ولا شرقيا، بل يتحدث باعتدال ولا يكثر المديح والإطراء على الغرب، ويقف عند حدود الشرع الحنيف، باستشهاد من قرآن أو سنة مما يزيد حديثه جمالا وبهاء.

+ التعريف بمشاريعه

إيمانا منه بأن كل مسلم يجب أن يسد ثغرا من الثغور لتتمكن أمتنا العظيمة من النهوض مرة أخرى، يقوم المهندس علي محمد علي بتلخيص كتب التطوير الذاتي على قناته علي وكتاب على اليوتيوب، القناة التي لها تطبيق بنفس الاسم يمكن تحميله من متجر التطبيقات، وتطبيق سلطة الإنجاز موضوع مقالنا لهذا اليوم، فهذه المشاريع كلها تستهدف الشباب واليافعين في الأمة محاولة التأثير إيجابا على عالم أفكارهم وتوجيهه نحو رفع الكفاءة الشخصية والتطوير الذاتي على المستوى الوجداني والنفسي والمهني، حتى يتسنى للمسلم المعاصر أن يكون قادرا على مواجهة كل الصعاب في طريقه لبناء نفسه.

+التعريف بتطبيق سلطة الإنتاجية وتأثيره على إنتاجيتي الشخصية

إقرأ أيضا:تاريخ العملات العربية في الصومال

لو عاد بي الزمن للوراء لكنت غيرت الكثير من الأمور التي كانت تؤثر على حياتي حينما كنت فتى يافع، فما اكتشفته في هذه السنين غير عالم أفكاري بالكلية وأثبت لي أن الوقت أثمن من الذهب! ومن يرد الله به خيرا يوفقه لاغتنام وقته، ويبعده عن البطالين والحاسدين الذين همهم هو تثبيط الهمم وعرقلة المسير نحو الغد الأفضل، فمن اسودت الدنيا في وجهه، يريدها مكفهرة في وجه الجميع، ومن كانت دنياه مدبرة، حزن حينما أقبلت على الآخرين، لأنه عمل غير صالح، ومثبط بطَّال يحب الركون للراحة والدعة، وكأني به قد دخل الجنة وانتهت رحلته الأرضية بالكلية.
وفي هذا الصدد  وفقني الله عزوجل لمراقبة وقتي وتأطيره منذ سنة 2019م حينما بدأت باستعمال تطبيق microsoft to do من عملاق التكنولوجيا microsoft المتعلق بإدارة المهام. الشخصية ،التطبيق الذي لا زلت أستعمله لحد الآن وأرفض استبداله، أما سلطة الإنجاز فهو مستوحى من السلطة التي توضع على الطاولة لتأثث الأكل وتنوعه، فتجد العديد من الخضر والفواكه وكل واحدة تمثل عددا معينا من الدقائق : بدءا ب 5 دقائق التي تمثلها الزيتونة الصغيرة، ل 10 دقائق التي تمثلها الليمونة، ل 15 دقيقة التي تمثلها الخيارة، ل 20 دقيقة التي يمثلها الفلفل ل 25 دقيقة التي تمثلها الطماطم، و30 دقيقة تمثلها جزرة…
وللإشارة فالتطبيق كله يحاكي تقنية الطماطم Pomodoro technique تلك التقنية الإيطالية التي تقوم على العمل 25 د واستراحة 5 د ومعاودة نفس المدة.
إن الهدف من التطبيق هو مراقبة ومتابعة مدى الالتزام بإنجاز المشاريع الشخصية والمهمات، فحينما تسجل أي مشروع فسيقوم بتسجيل كل جلساتك وإحصائها، ويقدم لك إحصائيات دورية حول مدى  تقدم عملك،استعمله فإنه بسيط ومجاني وادعم التقنية العربية،وإني أستعمله منذ عرفته في بداية سنة 2023م، وترك أثرا بالغا على إنتاجيتي ومراقبة وقتي، فليست التطبيقات الأجنبية دائما أفضل فمن الواجب أن ندعم بعضنا البعض ونساهم في نهضة الأمة الإسلامية من جديد فقد طال سباتها ولاح فجر التقدم والازدهار.

إقرأ أيضا:المسلم المعاصر: بين الإقبال المادي والإدبار الروحي!

مرفقات:
رابط تحميل تطبيق سلطة الإنجاز
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ama.psalad

رابط تحميل تطبيق علي وكتاب
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ama.alibook



السابق
الدولة السعدية العربية قيامها وتنظيمها
التالي
الحضارة الأمازيغية واقع أم خرافة

اترك تعليقاً